جنوباً: اصابات كورونا جديدة في ارزي، البابلية، الدوير وكفرحتى وهذه تفاصيلها
تاريخ النشر : 24-11-2020
أصدرت لجنة الصحة وخلية الازمة في بلدية ارزي بيانا أشارت فيه إلى "تسجيل حالتين إيجابيتين في البلدة، من المقيمين، لذا نطلب من جميع المخالطين حجر أنفسهم والتواصل مع خلية الأزمة".

وأضافت أنه "في ظل التفشي السريع للوباء على كافة الاراضي اللبنانية وخوفا من أن يدخل الى مجتمعنا بشكل اكبر، نطلب من جميع الاهالي وأصحاب المصالح والمحال التجارية التشدد في إتخاذ كافة التدابير اللازمة الصادرة عن وزارة الصحة العامة وارتداء الكمامة بشكل مستمر والحجر الفوري لكل شخص تظهر عليه أية عوارض والتواصل مباشرةً مع الخلية".

كما أعلنت بلدية البابلية في بيان، تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، وأن جميع المصابين يخضعون للحجر المنزلي، بمتابعة من اللجنة المختصة في البلدية.

وفي المقابل سجلت اليوم 5 حالات شفاء جديدة، وبذلك يكون قد تراجع عدد الحالات الأيجابية المؤكدة في البلدة، إلى 16 إصابة فقط.

وتمنت البلدية على المخالطين، "ضرورة الحجر المنزلي أربعة عشر يوما، من تاريخ المخالطة للحالة الأيجابية، كتدبير إحترازي، والتشدد بتطبيق الإجراءات الوقائية، خاصة في ما يتعلق بارتداء الكمامة خارج المنزل، والتقيد بمسافة التباعد الإجتماعي، منعا لتفشي الفيروس، وحفاظا على السلامة العامة".

من ناحية ثانية أعلنت بلدية الدوير في بيان، تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلدة خلال 24 ساعة الماضية، ويخضع كل من المصابين للحجر المنزلي، وكذلك المخالطون لهم.

الى ذلك، أعلنت البلدية شفاء ثلاث حالات من المصابين بالفيروس، مؤكدة على ضرورة إلتزام الأهالي بالتعلميات، لجهة إرتداء الكمامة والتباعد الإجتماعي، ومنع التجمعات على أنواعها".

اخيرا اعلنت بلدية كفرحتى في قضاء صيدا انه تم تسجيل حالة إيجابية لأحد أبناء البلدة، وذلك بعد اجراء فحوصات ال PCR.

وتمنت على الأشخاص المخالطين الاتصال بلجنة الصحة في بلدية كفرحتى ليصار إلى اجراء الفحوصات اللازمة. ودعت الاهالي الالتزام بالتعليمات الصادرة عن وزارتي الصحة والداخلية وتنفيذ توصيات الصحة في ما خص الكمامة والتباعد الاجتماعي والتزام كل معايير السلامة العامة في ما خص الوباء.

   

اخر الاخبار