بالصور: تلاسن يتطور الى تضارب بين المحامي وعناصر قوى الأمن الداخلي: 'أنا محامٍ ولا أخضع لقرار وزير الداخلية' !
تاريخ النشر : 25-11-2020
افاد "ليبانون ديبايت" عن تعرّض المحامي افرام حلبي، قبل ظهر اليوم الأربعاء، للاعتداء في منطقة كورنيش المزرعة، ممّا استدعى تدخّل نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف، حيث تمّ عرض المحامي على طبيب شرعي، تمهيداً لإتّخاذ الاجراءات القانونية.

وفي التفاصيل، أُوقِف المحامي افرام على حاجز أقامته القوى الأمنيّة، في إطار متابعتها تطبيق إجراءات الإقفال العام.

وقال افرام للعناصر: "أنا محامٍ ولا أخضع لقرار وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي، بل أخضع لقرار المجلس الأعلى للدفاع، الذي استثنى المحامين من الإجراءات، لأنّنا نحن المحامون مضطرون أن نتحرك خلال النهار".

ووقع تلاسن بين المحامي والعناصر، وتمّ الإعتداء على افرام وضربه.

ولدى تبلّغ النقيب خلف بالحادثة، حَضَرَ فوراً إلى الفصيلة واصطحب المحامي في سيّارته الخاصّة، على الرغم من محاولة العناصر الأمنيّة من منعه، إلّا أنه لم يأبه، وأكمل طريقه والمحامي إلى النّقابة، مستدعياً طبيباً شرعيّاً، وتقدم بشكوى فوريّة.

وفي السّياق، نشرت صفحة "بيروت أم الشرائع" على "فيسبوك"، صوراً من الحادثة تظهر آثار الضّرب على المحامي.

   

اخر الاخبار