سامي الجميل: الحزب مارس سياسة الترهيب من خلال الاغتيالات والقمصان السود وهو مسؤول عن التهريب !!
تاريخ النشر : 18-01-2021
تطرّق رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب المُستقيل سامي الجميّل ، إلى موضوع الإنتخابات النيابية، قائلاً :"أخشى تطيير الانتخابات النيابية، وأي محاولة لتطيير الانتخابات تَعدٍّ على حق الشعب بتقرير مصيره، وإنقلاب على الدستور ومصلحة الشعب وسنواجهها بكل الوسائل المتاحة امامنا".

ولفت الجميّل خلال حديثه لـ قناة "الحرة"، إلى أنّ رئيس حزب "القوّات اللبنانية" سمير جعجع كان ضد الإنتخابات النيابية المبكرة، وعندما طرحناها قال إنها مزحة، لا أعرف إذا قرّر العودة عن ذلك وافضّل الانتظار للتأكد ما إذا كان سيثبت على موقفه، فنحن نسمع الشيء ثم نسمع عكسه".

وتابع، "القوّات"، تُغيّر مواقفها وفق مصلحتها ووفق حساباتها، فعندما راهنت القوات على العهد كان باسيل صالحًا واليوم حصل العكس، بالنسبة لي هناك مشكلة ثقة والتي يُسبّبها الأداء".


وسأل: "هل ما يحصل مع الضباط المتقاعدين الذين يموتون فجأة من قبيل الصدفة؟ أنا أخشى من عملية إخفاء معالم جريمة المرفأ".

وأضاف، نسير على 3 مسارات متوازية: "الموضوع السيادي والموضوع الإصلاحي مع المحاسبة، وموضوع جمع اللبنانيين من كل الطوائف".

وأشار إلى أنّ "التغيير ليس بعدد النواب، إنّما بالدور الذي نلعبه والأدوار التاريخية التي لعبتها الكتائب كبيرة رغم أنّ عدد نوابها لم يكن كبيرًا".

وقال الجميّل: "إستقلنا من مجلس النواب لنعود إليه أقوى مع كل من يُشبهنا، وهذه خطوة إلى الأمام وليس إلى الوراء لكسر آخر الحواجز مع كل من كان يشك بخطابنا التغييري".

وقال الجميل ان حزب الله يمارس سياسة الترهيب والترغيب، فسلسلة الاغتيالات كانت الترهيب كما في 7 أيار والقمصان السود والترغيب كان من خلال التسوية

واضاف: لا قرار بوقف التهريب لأن حزب الله قرّر ذلك ولو كان هناك دولة فعلا لكانت الحدود مضبوطة

   

اخر الاخبار