انا الشهيدة.. قصيدة مهداة الى روح الام منى حمدان بقلم عماد عواضه
تاريخ النشر : 04-02-2021
انا الشهيدة..وقلبي وسادة
الى الراحلة الام منى حمدان..
انجبت طفلتها ورحلت /وباء كورونا.
ورحلت..على اجفان الصبح.
حملتها الرواحل ..
تركت نجمة ..مولودة ..
حملتها وهنا على وهن..
وما وهنت ..عشقا وحبا واوصت..
خدوا قلبي.. وازرعوه في قلبها لتولد
وولدت..كانت تعرف قدرها..
اني راحلة لاولد انا شهيدة..
ولتنعم المولودة..حياة
وولدت..طفلتها..
وبكت ..وقالت تراه من يعرف
ماذا قالت..؟؟
تراه من؟؟
تراه لاخبر ..
ولدت منى من جديد ..
كانت تنظر اليها ..
ولم تجدها..
غارت في بحيرة الدمع.
ومشت..واودعت حروفا..
ووداعا..
قولوا لها ..اني لم اراها..
قلبي رآها..واحتواها وضمها
وحاكاها..وناغاها.
هي قلبي..مهجتي روحي فداها
لا تسالوني عنها..
فانا الان امضي الى روضي
وعلى اكمام كفني عطر شذاها
انا الام.. حملتها ..وزينتها..
وهيات لها ثوب الولادة..وعيدها
قولوا لي مالون عينيها ..
وكفيها..انا لا اعرف
قولوا لها اني افتش عنها
لاحضنها..
لم اجدها..حملتها الشمس
الى ميقات الولادة لنجمة
الصبح.
اني قرات وجهها هناك .
وانتظرتها ..مع الولادة..
ام هي مولودة نور الزهراء
تولد من طين الانوار..
ياقلبي..انت..
هيأوا اسمها ..هيأوا اسمها
لاتتركوا كفيها بلا قلبي..
خدوا قلبي وسادة لتنام ..
خدوا راحتي ..سريرا
وهزوا ..كفي لتنام..
وستنام ..واذا غدا
سالت عنب قولوا لها ستعود
ستعود..في الاحلام..وان كنت في اللحود..
لاتتركوها تنام بلا وجهي
ارسموا صورتي..وردة
ارسموني لها لعبة ..شجرة
وبيت عناب..ونخلة.
من قال ان القبر..يحاصر
قلب ام..شهيدة..
انا الشهيدة..هكذا جاءت الرواية ..
انا اسمي مع الشهداء..
وقلبي ..صفحة السماء
انا منى ..وانا الهنا ..لطفلتي
واطفالي..
لي ثلاثة نجوم ..اقمار.
ومولودتي ..اذا استفاقت
ستجد قلبي..ستجد روحي.
انا هنا..يامولودتي..
انا هنا..
انا امك..منى.
الفاتحة
عماد عواضه

   

اخر الاخبار