ضبطُ ذخائر أميركية في أوكار 'داعشية' في سوريا
تاريخ النشر : 25-02-2021
صادر الجيش السوري أسلحة وذخائر أميركية، عثر عليها في أوكار تابعة لـ"داعش"، أثناء عمليات التمشيط المستمرة لمحاور نشاط التنظيم الإرهابي في محيط منطقة (التنف) التي يتخذها الجيش الأميركي قاعدة له عند المثلث الحدودي (السوري العراقي الأردني).

ووفق صور خاصة حصلت عليها "سبوتنيك"، تظهر أسلحة وذخيرة أميركية كانت بحوزة مسلحي "داعش"، صادرتها وحدات من الجيش العربي السوري خلال تمشيطها لأهم مواقع مسلحي في منطقة (جبل البشري) بريف محافظة دير الزور.

وكشف اللواء نزار الخضر، رئيس اللجنة الامنية والعسكرية في محافظة دير الزور وقائد الفرقة 17 مشاة في الجيش العربي السوري، لـ "سبوتنيك" في الحسكة بأن وحدات الجيش العربي السوري وبدعم من الطيران الروسي مستمرة بعمليات تمشيط منطقة (جبل البشري) التي تعتبر من أهم مواقع تمركز فلول تنظيم "داعش" (الارهابي المحظور في روسيا) في البادية السورية، وهي منطقة لم تدخلها القوات العسكرية السورية منذ عشر سنوات.


وتابع اللواء الخضر أن وحدات الجيش العربي السوري دمرت مقرين جديدين لفلول تنظيم "داعش"، اليوم الخميس 25 شباط بعد مصادرة الاسلحة بداخلهما ومن بينها رشاشات واسلحة خفيفة، وصناديق ذخيرة أمريكية الصنع مع براميل للمازوت والوقود (كما يظهر في الفيديو المرفق)، ما يعزز الإثباتات على الدعم اللوجستي الذي يقدمه الجيش الأميركي لفلول التنظيم ودعمهم لشن هجمات على مواقع الجيش العربي السوري والقوات الروسية الصديقة.

وكانت وحدات من الجيش العربي السوري وخلال عمليات تمشيطها لمنطقة جبل البشري عثرت على مخازن للأسلحة والغذاء، ومجموعة من الوثائق الخاصة بالمسلحين، ومن بينها وثائق وبطاقات خاصة تعود لـ 27 مقاتلاً من قوات الدفاع الوطني، بينهم القيادي فيها وقائد القطاع الغربي (نزار الخرفان).

وقالت مصادر ميدانية وعشائرية في دير الزور لـ"سبوتنيك": "إن استرداد الجيش العربي السوري بدعم من القوات الروسية الصديقة والحليفة لوثائق وبطاقات الشهداء من أبناء القبائل العربية، هي عملية بطولية وفي منطقة لم تستطع القوات اقتحامها خلال السنوات الماضية، وهو بمثابة الثأر لدمائهم من المسلحين الارهابيين في تنظيم "داعش" الذين تم القضاء عليهم خلال الفترة الماضية نيران جنود الجيش العربي السوري وصواريخ الطيران الروسي الصديق".

وكانت الطائرات الحربية الروسية، شنت مساء الأربعاء 24 شباط، سلسلة من الغارات الجوية مستهدفة مقار ومحاور تحرك مجموعات تابعة لتنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من دول العالم)، في البادية السورية عند مثلث (الرقة- حماة- حمص).

   

اخر الاخبار