عملية احتيال عبر الهاتف تعرّض مسنة لعملية خداع بقيمة 32 مليون دولار
تاريخ النشر : 23-04-2021
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
بلّغت الشرطة في "هونغ كونغ" يوم الثلاثاء عن أكبر عملية احتيال هاتفية في المدينة وقعت ضحيتها مسنة تبلغ من العمر 90 عاماً، بحيث تمّ سحب 32 مليون دولار من قبل محتالين تظاهروا بأنهم مسؤولون صينيون.

ونقلاً عن مصادر بالشرطة، اتّصل المخادعون بالمرأة الّتي تعيش في قصر فخم في أرقى أحياء هونغ كونغ، وتظاهروا بأنهم يعملون في أمن عام الصين. وبالتالي، زعموا أن هويتها قد استخدمت ضمن قضية جنائية خطيرة. ثمّ قيل لها إنها بحاجة إلى تحويل الأموال من حسابها المصرفي إلى الحسابات الّتي يحتفظ بها فريق التحقيق من أجل حفظها والتدقيق فيها.

ووفقاً للمعلومات، أفادت الشرطة أنه بعد أيام قليلة من الاتصال وصل شخص إلى منزلها بهاتف محمول مخصص وبطاقة SIM للتواصل مع عملاء الأمن المزيفين الّذين أقنعوها بإجراء 11 تحويلاً مصرفياً.

وعلى مدى خمسة أشهر، منحت السيدة المسنة حوالي 32 مليون دولار للمخادعين. وأكدت السلطات أن هذا أكبر مبلغ تمّ تسجيله حتى الآن بواسطة خدعة هاتفية.

وبحسب الشرطة، تم رصد عملية الاحتيال نتيجة اعتقاد الخادمة المنزلية لدى السيدة المسنة بحدوث أمر مريب. وبعد إجراء التحقيقات اللازمة، ألقت الشرطة القبض على شاب يبلغ من العمر 19 عاماً بتهمة الاحتيال، ولكن أُفرج عنه بعد ذلك بكفالة مالية.

   

اخر الاخبار