'المجاعة قادمة'.. موقع ألماني يتحدث عن سيناريو قاتم في لبنان
تاريخ النشر : 08-05-2021
نشر موقع "تاغس شاو" الألماني تقريراً سلط من خلاله الضوء على الأزمة السّياسية والاجتماعيّة التي يشهدها لبنان، وسط مخاوف من انتشار المجاعة بحلول نهاية الشهر.

وقال الموقع، في هذا التقرير، إنّ فساد النظام السّياسي وتدهور الاقتصاد ووباء كورونا تعد من العوامل الأساسيّة التي تفاقم الأزمة في لبنان.

وفي ظل تزايد أسعار الموادّ الغذائية بشكل مطرد والفقر المدقع، فإنه من المحتمل أن تشهد البلاد مجاعة بحلول نهاية الشهر.

ونقل الموقع عن الخبير المالي في بنك "بيبلوس" نسيب غبريل قوله إنّ الأزمة عميقة وتتكون من عدة أزمات أخرى، وقال: "عانينا أزمة اقتصادية وأزمة مالية وأزمة عملة قبل تفشي وباء كورونا، ثم حدث انفجار في مرفأ بيروت".

ورأى غبريل إنّ تشكيل حكومة جديدة سيكون الشرط الأساسي للخروج من هذه الأزمات، مشيراً إلى أن "الأحزاب السياسية تتصارع بدلاً من تشكيل حكومة جديدة"، وأضاف: "نحن بحاجة إلى حكومة ذات مصداقية محليًا ودوليًا".

ولفت غبريل إلى أن الحكومة يجب أن تعمل على صياغة خطة إصلاح شاملة للاقتصاد والميزانية العامّة حتى تتمكن من تحسين الظروف الاجتماعية والوضع النّقدي.

ووفقًا للبنك الدولي، يعيش أكثر من نصف سكان البلاد البالغ عددهم حوالي 7 ملايين نسمة تحت خطّ الفقر وأكثر من 20% يعيشون في فقر مدقع.

ومع هذا، فقد ذكر الموقع أنّ التّوقعات تشير إلى أنه بحلول نهاية الشّهر، أي مع انتهاء شهر رمضان، ستنفد احتياطيات لبنان من النّقد الأجنبي، وتقل الإعانات المالية للأغذية الأساسية، لتعود الأسعار للارتفاع من جديد.

   

اخر الاخبار