بيان صادر عن هيئة التنسيق اللبنانية الفلسطينية للأسرى والمحررين2021
تاريخ النشر : 23-09-2021
وجزاهم بما صبروا جنة وحريراً
صدق الله العلي العظيم
واخيرا تحررت روح الاسير المناضل والمجاهد حسين مسالمة، أسلم روحه اليوم بعد مسيرة نضالية وجهادية من اجل القضية وفلسطين والقدس ومن اجل الامة..
ثمانية عشره عاما في المعتقلات قضاها صابرا صامدا وارادة لا تلين امام القيد والاحتلال قضاها من اجل ان تبقى فلسطين هي القضية الاولى لهوية الامة والاحرار
حسين مسالمه الاسم النبيل الذي سجل عنوان البطولة والوفاء والتضحية في مسيرته وخلف القضبان سطع وجهه نورا وصمودا وحياة..
كان اقوى من جلاديه وآسريه كان عنوانا للتحدي والارادة والشجاعة كان هو الآسر لعدوه وسجانيه..
يا اسرانا الاوفياء
لقد اصيب اسيرنا وعزيزنا حسين مساله بالمرض العضال
من جراء مراحل التعذيب والمعاملة التي لا تمت الى الانسانية بشيء والنقص في الدواء والعلاج والاستهتار المتعمد من قبل ادارة السجون.
لقد اشتد مرضه وساءت حالته ونحل جسمه الى حد لم يبقى الا الجلد والعظم وادارة السجون ممعنة في موته البطيء لقد تمادت ادارة السجون الصهيونية بالعبث الصحي بحياة اسرانا ومناضلينا ومجاهدينا الى ما وصلت اليه حياة اسيرنا حسين مسالمه.
اننا في الهيئة. إذ نرفع الصوت عاليا ومدويا ونقول لكل المنظمات الاممية والانسانية وحقوق الانسان واحرار العالم نقول لكم هذا حسين مسالمه قضى من جراء التعسف الصحي في السجون.
نطالبكم برفع الصوت بوجه الاحتلال وادارة سجونه من اجل حياة الاسرى الابطال اشراف فلسطين وعنوان الشرف العربي امام الانظمة الهزيلة المطبعة مع الكيان الصهيوني
المجد والخلود لأسيرنا البطل
حسين مسالمه قضى في مسيرة شهداء الحركة الاسيرة وكل العزاء لعائلته واهله وذويه للشعب الفلسطيني ولأحرار الامة ولأسرانا في السجون ولأسرانا المحررين.

   

اخر الاخبار