حصيلة مروعة... النساء الأكثر تعنيفا في العراق
تاريخ النشر : 25-09-2021
النساء هن الأكثر تعرضا للعنف الأسري المتفاقم في العراق، حتى بات ضربهن حتى الموت خارج أسوار منازلهن، مثلما قتلت الشابة الحسناء نورزان الشمري ذات الـ20 ربيعا طعنا أواخر أغسطس/آب الماضي وسط الزحام وأمام العامة في الشارع.

وارتفعت معدلات العنف الأسري التي تستهدف 3 فئات في المجتمع العراقي وعلى رأسهن النساء يليهن كبار السن ثم الأطفال وأخرهم الطفل الذي ضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بتسجيل مصور له وهو يتعرض لضرب وصف بالوحشي على يد أبيه.

وأثارت حادثة تعنيف الطفل الذي طلب من أبيه أن يزهق روحه لينتهي عذابه من العنف والضرب المبرح، موجة غضب واستياء شعبي واسع في العراق دفع الحكومة العراقية إلى إصدار قرار فوري باعتقال الأب وتسليمه للقضاء وتأمين حياة أبنه المعذب.

ووجه رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي، في بيان تلقته "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، بتنفيذ الإجراءات القانونية، واحتجاز المواطن الذي ظهر في مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يمارس العنف ضد أحد أبنائه.

كما وجه الكاظمي الأجهزة المختصة، بالتحفظ على الطفل وتأمين سلامته ورعايته، لغاية انتهاء الإجراءات القانونية بحق والده، مرتكب الجريمة.

عنف في بغداد

كشفت محكمة عراقية في أحدث تقرير وحصيلة لها صدرت يوم أمس الخميس، عن تسجيل أكثر من 1500 حالة عنف أسري خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وأعلن المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في العراق، أن التقرير الفصلي والذي يصدر كل ثلاثة أشهر لـ(حزيران وتموز وآب) سجلت فيه المحاكم التابعة لرئاسة استئناف بغداد الرصافة 1543 قضية عنف أسري بواقع 5 حالات ضد الأطفال و1449 ضد النساء و89 ضد كبار السن.

وبين المركز، أن شهر حزيران/يونيو الماضي شهد تسجيل 489 حالة عنف ضد النساء و25 ضد كبار السن، فيما لم تسجل أية حالة عنف ضد الأطفال.

وتابع، كما شهد شهر تموز/يوليو، تسجيل 3 حالات ضد الأطفال و496 حالة ضد النساء و29 حالة ضد كبار السن.

وأختتم المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى، مشيرا إلى تسجيل حالتين عنف ضد الأطفال خلال شهر آب/أغسطس الماضي، و464 حالة ضد النساء و35 حالة ضد كبار السن.

عنف متزايد

كشفت وزارة الداخلية العراقية منتصف شهر يوليو الماضي، تسجيل أكثر من 5 آلاف حالة عنف أسري في البلاد خلال منذ مطلع عام 2021.

وأعلن المتحدث باسم الوزارة، اللواء سعد معن حينها في بيان أطلعت عليه "سبوتنيك"، "تم تسجيل 5 آلاف و292 حالة عنف أسري في العاصمة بغداد وبقية محافظات البلاد خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأضاف معن أن من بين الحالات الموثقة سجلت 3 آلاف و637 حالة اعتداء من الزوج على زوجته، فيما تم رصد 453 حالة اعتداء من الزوجة على زوجها.

وأكمل، سجلت أيضا 402 حالة اعتداء ما بين الأخوة والأخوات، و183 اعتداء من الآباء على أبنائهم، و617 اعتداء من الأبناء على آبائهم.

حصيلة عام

وكشف العضو السابق في المفوضية العليا لحقوق الإنسان، علي البياتي في تصريح خاص لـ"سبوتنيك" اليوم الجمعة، عن حصيلة حالات العنف الأسري المسجلة خلال العام الماضي بالتزامن مع تفشي جائحة كورونا المستجد كوفيد – 19 وما رافقه من حظر وقائي.

وأفاد البياتي، سجل العام الماضي 15 ألف حالة عنف أسري أغلبها ضد النساء، وكبار السن والأطفال في عموم البلاد.

وأكد المفوض السابق، على ضوء حالات العنف الأسري المسجلة خلال 2020 تم إصدار 4000 مذكرة قبض، وفقا لشكاوى مقدمة لوزارة الداخلية العراقية.

وكشف صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، في تصريح خاص لمراسلتنا في العراق، في 29 مايو العام الماضي ، حسب المعلومات المسجلة من نظام توجيه المعلومات للعنف الاجتماعي لشهر مارس/ آذار الماضي، فإن العنف من قبل الأزواج بحق النساء، هو الأساس بنسبة 86%.

وأضاف الصندوق، "يتبع تعنيف النساء العنف إثر العادات الاجتماعية المشجعة على الأذى بنسبة 14%، والزواج في سن مبكرة بنسبة 13%"، مشيرا إلى أنه "لا توجد إحصائية رسمية حكومية تبين عدد المعنفات في العراق".

بشكل عام حتى قبل انتشار وباء كورونا وفرض حظر التجوال الوقائي في عموم العراق، فإن العنف تجاه النساء لا يتم الإفصاح عنه بما فيه الكفاية، وذلك بسبب وصمة العار الاجتماعية، والخوف من الرد على العنف".

   

اخر الاخبار