بسبب 3 دولار....إمرأة تكسر راس طليقها «محمد» بالشاكوش وترديه قتيلاً!!!
المصدر : أخبارك تاريخ النشر : 27-10-2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
الجريمة التي وقعت داخل منزل مكون من طابق واحد في الساعات الأول من صباح أمس، بدأت بصوت شجار بين سيدة أربعينية وطليقها في العقد السادس من عمره.

بتلك العبارات من المتهمة "أنت أخدت مني 40 جنيها (حوالي 3 دولارات) فين الفلوس بتاعتي أنت قاعد بتسرق فلوسي؟".. الحوار لم يستغرق سوى 11 دقيقة وانتهى بجريمة قتل.. بتهشم رأس المجني عليه علي يد مطلقته بعدما تعدت عليه بالشاكوش وهشمت رأسه.. وفرت هاربة، وتمكنت المباحث من إلقاء القبض عليها.. التفاصيل التي جاءت في تحريات المباحث وتحقيقات النيابة العامة وأقوال شهود العيان جاءت كالتالي:

- الحاج محمد.. اتقتل:

كانت عقارب الساعة تشير إلى العاشرة والنصف من صباح أمس، تلقى المقدم محمد طبلية، رئيس مباحث الصف، بلاغا من مزارع يفيد بمقتل جاره داخل منزله، فانتقل المقدم محمد طبلية، وبصحبته الرائد مصطفى الجارحي، معاون مباحث المركز، إلى مكان الواقعة، وتبين أن الجثة لعامل يدعى "محمد.ن"، 67 عاما، مهشم الرأس، نتجية التعدي عليه بالضرب بآلة حادة، وملقى في صالة المنزل المكون من 3 غرف وصالة وحمام، ويقع على طابق واحد.

وعقب الفحص المبدئي للبلاغ، تم إخطار اللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة للمباحث، بتفاصيل البلاغ، فانتقل اللواء رضا العمدة، وبصحبته اللواء محمد الألفي، نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد عبدالرحمن أبوضيف، رئيس المباحث الجنائية لقطاع جنوب الجيزة، وتبين سلامة منافذ المنزل، واستجوبت القوات نجل الضحية 11 سنة وكان شاهدا على جزء من الجريمة.

وقال الطفل إنه "يقيم مع زوجة والده بعد وفاة أمه، وأن زوجة والده كانت تتشاجر معه، وبعد ذلك سقط على الأرض".

- كل يوم خناق:

بدأت القوات في استجواب جار المجني عليه ويدعي "فتحي"، وقال الراجل الخمسيني إنه فوجئ، بنجل المجني عليه يطرق الباب عليه، ويخبره بأنه زوجة والده تتشاجر معه.

وأضاف أنه ذهب إلى منزل جاره وحاول فض التشاجر بينه وبين زوجته "عائشة"، إلا أن الزوجة طردته قائلة له، "مالكش دعوي بينا.. إحنا احرار حتى لو ولعنا في نفسا".

واستكمل جار المجني عليه حديثه أمام رجال المباحث قائلا، "المرحوم كان كل يوم يتخانق مع مراته.. كل يوم مشاكل وخناق من يوم ما اتجوز من حوالي سنتين".

- قتلته علشان حرامي:

عقب الانتهاء من مناقشة جار المجني عليه.. تم إخطار المستشار محمد سراج، المحامي العام الأول لنيابات الصف والعياط، وانتقل لإجراء معاينة وباشر التحقيق عمرو أباظة، رئيس نيابة الصف، وناظرت النيابة جثة المجني عليه، وقررت عرضها على الطب الشرعي لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

وبالتزامن مع معاينة النيابة.. انطلقت 3 مأموريات من المباحث، تحت قيادة اللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة للمباحث، والعقيد أحمد الوليلي، مفتش مباحث شرق الجيزة، والمقدم محمد طبلية، رئيس مباحث مركز الصف، للبحث عن المشتبه فيها بقتل المجني عليه.

وألقي القيض عليها واقتيادها إلى مركز الشرطة، واعترفت بتفاصيل الجريمة، وجاء في محضر الشرطة أن المتهمة قالت، "إنها تزوجت من المجني عليه منذ عامين.. وكان دائم التشاجر، بسبب خلافات أسرية ومادية، وانفصلت عن زوجها منذ شهرين، وكانت تقيم معه، لأنها ليس لها أي مكان آخر تقيم فيه، ويوم الجريمة، سرق المجني عليه منها 40 جنيها، وتشاجرا وتعدى عليها بالضرب، ما دفعها للإمساك بالشاكوش وهشمت رأسه".

- حبس 4 أيام:

عقب تسجيل اعترافات المتهمة، أمر اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطر المستشار محمد سراج المحامي العام الأول لنيابات الصف والعياط، وباشر التحقيق عمرو أباظة، رئيس نيابة الصف، ومثلت المتهمة أمام النيابة، واعترفت بارتكاب الواقعة، وقررت حبسها لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

   

اخر الاخبار