بك نعتز وسنبقى نفاخر! بقلم الأستاذ عدنان ح. أبو خليل
تاريخ النشر : 13-09-2023 12
تواريت عن الورى تحت الثرى
وبقي صدى فراقك في كل خاطر
يا أوفى من عاصرنا وعرفنا
يتردد صوتك في كل الزوايا والأماكن والمشاعر
رحلت لتبقى الأحزان حولنا وفينا
وكعربون وفاء نبوحك بالبكاء اليوم ونجاهر

في كل الوجهات والمحطات كنت هناك
تؤاسي وتتجاذب أطراف الحديث وتسامر
قبلاتك السمحاء على جبين من تلاقي
مصحوبة ببسمتك العريضة وعزيمة المثابر
تجري مجرى الدم في العروق وتطمس
جدران الأحزان وتكسرالآهات في الحناجر

أنت مهما تحدثت عنك يا صاحبي
أكاد لا أحصي فيك كل المعاني والمآثر
فسلام على الدنيا ، فقد رحل الذي
لم يكن عبد الجاه والمال والأمر
رماح المنايا قادرات على الطعن
وبالحي القيوم نعتصم وهو الجابر!
وتبقى أوفى وابسط وأخلص من عرفنا
يا أبا حسن، وبك نعتز وسنبقى نفاخر !

   

اخر الاخبار