'فدائي'.. بقلم د.عباس وهبي
تاريخ النشر : 10-11-2023
"فدائي "
بلا درعٍ
بلا نومٍ و لا خوفٍ
و لا خوْذةْ
بلا رُتبٍ و لا عنجهية
ولا شاراتٍ و لا بِزّةْ
بلا خبزٍ و لا ماءٍ زمزمية
هبّ من أنفاقِ غزّةْ
أضرمَ النارَ فهلّتْ فوهةٌ تحرقُ
أغاظوها بالمجازرْ
قد سمّوها كلاسيكية!
أرهبونا بالقنابلْ
واستعانوا بالمزابلْ
إنّهُ للحقّ صلّى
فقُواها سرمدية
أضرمَ الأفعى بجمرٍ
حيّا أجداثَ البراءة ، والركامْ
حيّا أعلامَ
الشهادة بالسلامْ !
قام يثأرُ للصبيّ والصبيّة
والأكفانِ اللازوردية!
راحَ يُقسمُ بالدماءِ
والسماءِ والقضية
والأشلاءِ الأسطورية
والأطفال والرجال والنساء والأشجارِ والدمارِ والسناءِ
والبرية
و النجومِ والكواكبِ السنية ...
دقّ أجراسَ الكنائسْ
من بينِ الرُكام
حيّا دمارَ المساجدْ
والقببَ البهيّة
و أنّاتِ المرضى تحت أحجارِ المشافي
لاعناً
خداعَ الشورى والأفاعي العالمية
وأنقاضَ العدلِ والعدالةْ
و شرائعَ الدجلِ الشجيّة
لن ينالوا منّا لن ينالوا
نادهاً ، قاذفاً ... والشوقُ يغلو
للعقابِ للثأرِ
لأنّات الجراحِ
لكلّ أبيٍّ و أبيّة
شامخاً رافلاً
بالحقِّ و البطولةِ والثأرِ للأرواحِ الندية
للوجودِ للتاريخِ والجغرافيا
للتراث والأثار والهُويّة ...


٠٩/١١/٢٠٢٣
د.عباس وهبي

   

اخر الاخبار