الجبهة الجنوبيّة: تصاعد وتيرة الاشتباكات... استهدافُ 'مدنيين' وقصفٌ مُتبادل!
تاريخ النشر : 22-02-2024 14,1,19
" يومٌ جديد من الحرب تعيشه القرى الحدوديّة في جنوب لبنان كما كلّ لبنان الذي يترقب ما ستؤول إليه العمليات العسكرية المُتبادلة بين "حزب الله" وإسرائيل والتي بدأت تأخذ منحاً تصاعديا في الآونة الأخيرة، تمت ترجمته عبر استهداف إسرائيل للمدنيين والأطفال بشكل عشوائيّ ودمويّ.

وفي آخر المُستجدات المرتبطة بالجبهة الجنوبية لليوم، يسيطر الهدوء الحذر حتى الساعة على مختلف القرى الحدودية في القطاعين الشرقي والغربي.

وفي خلال ساعات ليل الأمس، نفّذ الطيران الحربي الإسرائيلي طلعات استكشافية فوق منطقة حاصبيا ومزارع شبعا المحتلة بما فيها المنحدرات الغربية لجبل الشيخ المطلة على منطقة راشيا الوادي في البقاع الشرقي.

الجنوب في الأمس
وفي الأمس، تصاعدت وتيرة المواجهات جنوبا مع تكثيف الغارات الاسرائيلية التي تسببت باستشهاد امرأة وطفلة وتكثيف عمليات "حزب الله" في المقابل. وشنّ الطيران الحربي الإسرائيلي غارة استهدفت أم التوت وشيحين، كما استهدف منزلا في حي المشاع في بلدة مجدل زون ونقلت سيارات الاسعاف التابعة لكشافة الرسالة الاسلامية اصابة متوسطة جراء الغارة، الى احد مستشفيات صور، فيما نقل الدفاع المدني اللبناني اصابة أخرى. على الاثر، افيد عن استشهاد المواطنة خديجة سلمان في العقد الرابع من العمر، والطفلة أمل حسين الدر (5 سنوات) جراء الغارة على البلدة. واستهدفت مدفعية الجيش الاسرائيلي أطراف بلدات علما الشعب والضهيرة والجبين وطير حرفا ومجدل زون في القطاع الغربي جنوبي لبنان. واعلن الجيش الإسرائيليّ "اننا قصفنا بالمدفعية مواقع في عيتا الشعب والضهيرة في جنوب لبنان لإزالة التهديدات". وكانت سجلّت غارة اسرائيلية فجراً على جبل صافي بين جزين وجباع. واطلق الجيش الاسرائيلي ايضا، نيران رشاشاته الثقيلة في اتجاه جبلي اللبونة والعلام في القطاع الغربي.

في المقابل، أعلن "حزب الله" انه رد على ‏الاعتداءات الإسرائيلية على القرى الجنوبية والمنازل المدنية وآخرها في قرى حولا وبليدا وعيتا وكفركلا والخيم فاستهدف مبنيين يتموضع فيهما الجنود الإسرائيليون في مستعمرة أفيفيم وايضا ‏مستعمرة المطلة حيث يتموضع الجنود الإسرائيليون. كما استهدف تموضعًا عسكريًا للجنود في مستعمرة شوميرا واخر في مستعمرة إيفن مناحم وموقع رويسات العلم في مزارع وموقع زبدين وثكنة زرعيت ومستوطنة المطلة وتموضعا للجنود فيها وتموضعا للجنود في مستوطنة المطلة للمرة الثانية ورويسات العلم في مزارع شبعا وتموضع للجنود في مستعمرة افيفيم. ومساء اعلن الحزب انه ردا على الاعتداءات الإسرائيلية على القرى والمنازل المدنية وخصوصا الاعتداء على المدنيين في مجدل زون استهدف مستوطنة متسوفا بصواريخ الكاتيوشا، وهي المرة الأولى التي تستهدف فيها هذه المستوطنة.

   

اخر الاخبار