في ظل التوتر في الشرق الأوسط.. الذهب يحافظ على بريقه!
تاريخ النشر : 22-02-2024 18,19
سجلت أسعار الذهب، خلال تعاملات الخميس المبكرة، مكاسب طفيفة، مدعومة بضعف الدولار وتصاعد التوترات في الشرق الأوسط، فيما يترقب المستثمرون المزيد من البيانات الاقتصادية الأميركية التي قد توفر مؤشرات على الخطوات التالية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) لأسعار الفائدة.

التغير في الأسعار

بحلول الساعة 03:28 بتوقيت غرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 2026.7 دولار للأونصة، بعد أن سجل أمس الأربعاء أعلى مستوياته منذ التاسع من شباط. وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 2036.9 دولار للأونصة.

وواصل مؤشر الدولار خسائره لليوم الرابع على التوالي، مما يزيد من جاذبية المعدن الأصفر المسعر بالعملة الأميركية للمشترين في الخارج.
ساهمت التوترات المتصاعدة في الشرق الأوسط في دعم أسعار الذهب، حيث يُنظر إلى المعدن النفيس كملاذ آمن في أوقات عدم الاستقرار.

وكثفت إسرائيل قصفها لمدينة رفح جنوب قطاع غزة، مما أدى إلى مقتل أكثر من عشرة أفراد من عائلة واحدة في ضربة جوية، فيما أعلنت وزارة الصحة في القطاع الفلسطيني المدمر مقتل 29313 شخصا في الحرب حتى الآن.

يترقب المستثمرون المزيد من البيانات الاقتصادية الأميركية، مثل تقرير مبيعات التجزئة لشهر يناير، الذي قد يُقدم مؤشرات على مسار أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاتين 0.3 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 885.30 دولار للأونصة وزاد البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 955.63 دولار فيما صعدت الفضة 0.1 بالمئة إلى 22.89 دولار للأونصة.

   

اخر الاخبار